اليوم الأربعاء 18 يناير 2017 - 10:12 مساءً

تصنيف أخبار المجتمع

أكادير : سهرة إيض إيناير تستقطب أكثر من 45 ألف متفرج بساحة الامل و 5 ملايين على شاشة الثلفزة

بتاريخ 13 يناير, 2017

اختتمت ليلة أمس الخميس 12 يناير 2017  فعاليات أسبوع الإحتفال بإيض إيناير 2967 بمدينة أكادير والمنظم من طرف جمعية تاير ن وكال ” حب الأرض منذ الخامس من يناير الجاري ” تحت شعار: ” لنقرأ و نكتب بالأمازيغية ” . هذه التظاهرة الثقافية والفنية المنظمة بشراكة مع المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، والمجلس الجماعي لأكادير، وولاية جهة سوس ماسة، ووزارة الثقافة، والمجلس الجهوي للسياحة، وكل من شركة أفريقيا، واتصالات المغرب، وبتعاون مع المجلس الإقليمي ومجلس الجهة . سهرة يوم أمس التي شهدتها ساحة الأمل قلب مدينة الإنبعاث تم نقلها مباشرة على شاشة القناة الثامنة أحيتها مجموعة من الفنانين كالفنانة سعيدة فيكري، ومجموعة الفنان علي شوهاد، والفنان مصطفى الكمراني،   بالإضافة للفنانة مريم أعنوز ،أحواش…

أكادير: بسبب الماء والكهرباء والصرف الصحي…جمعيات بإيمونسيس تحتج

بتاريخ 13 يناير, 2017

استنكرت جمعيات منطقة ايمونسيس، تماطل المسؤولين عن تمكينهم من أبسط حقوق الانسان المتمتلة في الماء الصالح للشرب و الكهرباء و التطهير الصحي ، و قررت بعد نفاذ صبرها الدخول في وقفة احتجاجية يوم الاثنين 16 يناير 2017، من الساعة 10 صباحا الى غاية 12 و النصف زوالا كخطوة أولى، تعبيرا منها عن معانات الساكنة في ظل الأوضاع المزرية التي تتخبط فيها المنطقة التابعة للمجال الحضري لمدينة اكادير .

المؤسسة السجنية بالقصر الكبير تخلد اليوم الوطني للسجين

بتاريخ 13 يناير, 2017

في إطار تخليدها لليوم الوطني للسجين ، تسابق المندوبية العامة للسجون وإعادة الإدماج الزمن لكي لا يحكم السجن على السجين بشكل دائم ، وذلك بتوفيرها بمعية شركائها في الحقول الحقوقية والتربوية والفنية والرياضية والاجتماعية والدينية ….،  المناخ الذي سيحقق الغاية من العقوبة باعتبار هذه الأخيرة تتجه نحو المستقبل ، وهذا الأخير لن يكون غير إدماج السجين في الحياة الاجتماعية . في هذا الإطار كانت ساكنة السجن المحلي بالقصر الكبير يوم الخميس 12 يناير على موعد مع ورشة حقوقية من تأطير اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالشمال ، لامست موضوع ” السجين والحق في الإدماج ” . الورشة افتتحها مدير المؤسسة السجنية بكلمة ذكر فيها بعناوين العرس الفني والرياضي الذي عاشه السجن المحلي  من مطلع اليوم الأول للسنة الجديدة ، مشددا على أن…

المغاربة دخنوا 1,2 مليار سيجارة أكثر من السنة الماضية

بتاريخ 13 يناير, 2017

عرفت السنة التي ودعناها، قبل أسبوعين، ارتفاع كبير لاستهلاك السجائر في المغرب، حيث دخن المغاربة 1,2 مليار سيجارة اكثر من سنة 2015. فحسب مديرتي الجمارك و الضرائب غير المباشرة، فان استهلاك المغاربة من السجائر، انتقل من 12,6 مليار سيجارة سنة 2015 إلى 13,8 مليار سيجارة بيعت سنة 2016 مع زيادة في مبيعات السجائر وصلت الى 9,8% . تفسير هذا الصعود الكبير لسوق السجائر بالمغرب، يرجع ليس فقط لزيادة الإقبال على التدخين خاصة في صفوف الشباب والشابات، ولكن كذلك نتيجة مطاردة الدولة للتهريب حيث استفاد السوق المقنن من تراجع (الكونطربوند) في هذا القطاع الذي يذر مع الكحول اكثر من عشرة مليارات درهم من الضريبة على الدولة في العام.

ضحايا الهدم بأكادير يتوعدون بفتح جبهة جديدة لتعويضهم

بتاريخ 13 يناير, 2017

.عبداللطيف الكامل مرة أخرى وبعد سلسلة من الوقفات الإحتجاجية التي نظموها على امتداد خمس سنوات أمام مختلف المؤسسات المكلفة بهذا الملف،منذ هدم منازلهم بالقوة بسفوح الجبال سنة 2012،تعالت حناجر وأصوات الضحايا الهدم منددة بهذاالتماطل المريب الذي طال حقوقهم المشروعة. لهذا طالبوا في ندوة صحفية نظمتها جمعية”تيفاوين إيمودال” مساء يوم الخميس 12 يناير2017،بتمكينهم من بقعهم الأرضية التي وعدتهم بها سلطات الولاية في عهد الوالي السابق محمد بوسعيد،بعدما أصدر قرارا ولائيا بتاريخ 02 غشت2012،بتخصيص بقع أرضية لضحايا الهدم عبارة عن تجزئة تجهزتدريجيا بتمديد أدرارالشطرالثالث وبتجزئة تاكاديرت. هذا ومنذ الإعلان عن ذلك القرار،بقي ملف الضحايا في الرفوف لمدة خمس سنوات،بل تحاول ولاية الجهة الآن تبني طرحا جديدا بعيدا كل البعد عن المسارالأول يتجه نحوتعويض الضحايا بسكن اقتصادي يحدد مبلغه في 14مليون سنتيم مع تخفيض هذا…

بالصور: مراسيم تشييع جنازة ابن أكادير الذي استشهد في جمهورية إفريقيا الوسطى

بتاريخ 13 يناير, 2017

شيعت ساكنة أكادير اليوم الجمعة، جثمان محمد العزابي، جندي مغربي بداية عقده الرابع، شهيد الواجب الوطني الذي استشهد أثناء عمله ضمن بعثة قوات حفظ السلام للأمم المتحدة بجمهورية إفريقيا الوسطى، في هجوم مسلح على دورية للقوات المسلحة الملكية المغربية أثناء مرافقتها لقافلة لوجستية للأمم المتحدة جنوب شرق مدينة بريا. حزن كبير خيم على مقبرة تيليلا، بعد أن حمل الجثمان على أكتاف الجنود، فيما وقفت شخصيات عسكرية ومدنية بمختلف مشاربها، لقراءة القرأن على الجثمان قبل أن يوارى الثرى، فيما لم تجف دموع والد وزوجة شهيد الواجب الوطني، خلال الجنازة التي أشرفت على مراسيمها والي الجهة زينب العدوي، إلى جانب الكاتب العام بولاية أكادير. وكان المشيعون قد أقاموا صلاة الجنازة بعد صلاة الجمعة بمسجد  المختار السوسي بالحي المحمدي بأكادير، بحضور الوالي العدوي، قبل…