اليوم السبت 24 يونيو 2017 - 3:04 صباحًا

تصنيف للنساء 100%

تخلصي من تجاعيد الوجه في 30 دقيقة فقط

بتاريخ 14 أبريل, 2017

تعتبر الخيوط التجميلية من أحدث التقنيات في عالم التجميل والعناية بالبشرة والتي تستخدم عادة في شد الترهلات والتجاعيد التي تشكل مشكلة حقيقية لدى الكثيرات عند التقدم في العمر. يقول الدكتور خالد سامى، مدرس جراحة التجميل بجامعة عين شمس إن استخدام الخيوط لشد الوجه والرقبه وتحديدهم أصبح من أكثر الإجراءات التجميلية انتشارا حول العالم ومع استخدام حقن البوتوكس والفيلر قلت جراحات شد الوجه بنسبة الثلثين تقريبا. ويشير الدكتور خالد، إلى أن الخيوط تشد الترهل الموجود بالجلد خاصة ترهل الخدين وخط الفك والرقبة مع إعادة الأنسجة إلى مكانها الطبيعى ويتم ذلك من خلال مخدر موضعي وفي وقت لا يتجاوز الـ30 دقيقة ويستمر تأثيرها نحو سنة ونصف.. حيث ستساعدك الخيوط على استعادة شبابك والتخلص من آثار السن في دقائق معدودة.

سلوى أخنوش تنال جائزة إفريقيّة لسيدات المقاولات

بتاريخ 14 أبريل, 2017

توجت المجلة الإفريقية “المرأة الإفريقية الجديدة” سيدة الأعمال المغربية سلوى الإدريسي أخنوش، المديرة العامة والمؤسِّسة لمجموعة “أكسال”، بجائزة “المرأة الإفريقية في المقاولة”. والى جانب سلوى أخنوش، شهدت دكار تكريم مجموعة من النساء الإفريقيات من اللواتي تميزن في مختلف أصناف الجائزة، ضمن النسخة الثانية من منتدى المرأة الإفريقية الجديدة؛ بينهنّ نائبة الرئيس الغامبي فتوماتا جالو طامباجانغ التي نالت جائزة “المرأة الإفريقية للسنة” تقديرا لنشاطها في مجال حقوق الإنسان. السكرتيرة المساعدة الجديدة بالأمم المتحدة، أمينة محمد، حصلت على جائزة “المرأة الإفريقية في السياسة”، بعدما سبق لها أن اشغلت وزيرة للبيئة في نيجيريا، وعاد لقب “المرأة الإفريقية في مجال الصحة” إلى الدكتور هيلينا اندوم ناميبيا، جراحة مرض الساد (الجلالة)، عقب إجرائها أكثر من 35 ألف عملية. وفازت الزمبابوية اتسيتسي ماسييوا، من مؤسسة “هاير لايف”،بجائزة التعليم…

أحذية ” التركية منار” تستعد لغزو السوق المغربية

بتاريخ 9 أبريل, 2017

عقب آخر زيارة قام بها أبطال مسلسل سامحيني بالمغرب للعديد من المدن المغربية وبعد المتابعة الاعلامية الواسعة وطنيا و دوليا التي حظي بها ” منار و كمال” أصبحت الشركات الكبرى تتهافت عليهما للتعاقد في إعلانات تلفزيونية رمضانية، وبعدما حملت العديد من المنتجات المغربية أسماءهما “ككيس الحمام و ملابس النوم و المناديل باسم منار ، بدأ الترويج هذه المرة لأحذية نسائية صيفية جديدة تحمل صورهما وتروج هذه الصنادل في العديد من المدن المغربية وأيضا على الشبكة العنكبوتية حيث أصبح الكثير من النشطاء يسخرون منها ويتراسلونها بينهم من باب الدعابة.

المغربية خديجة عريب تنتزع رئيسة برلمان هولندا لولاية أخرى

بتاريخ 28 مارس, 2017

ستكون المغربية خديجة عريب، رئيسة للبرلمان الهولندي لولاية أخرى، بعد عدم تقدم أي مرشح لمنافستها، على أن يتم يوم غد الأربعاء، التعيين الرسمي. وانتخبت عريب، بداية السنة الماضية، وأصبحت رئيسة للغرفة الثانية في البرلمان الهولندي، وأول مهاجرة تترأس غرفة تشريعية في التاريخ، وفي هولندا، وعموم إفريقيا. عريب، المزدادة في مدينة الدارالبيضاء، في أكتوبر 1960، معتقلة سابقة في المغرب، بسبب تصريحات انتقدت فيها أوضاع المرأة عام 1989، حيث قضت أسبوعين رهن الاعتقال. وسبق للمغربية المذكورة أن ألفت كتابين، أحدهما حول سيرتها الذاتية بعنوان «كسكس الأحد»، وعمل آخر تحت عنوان: «لله جعلنا هكذا» حول السحاقيات في الدول العربية. وتتولى عريب، وهي نائبة عن الحزب العمالي، منذ 1998 (انقطاع قصير بين عامي 2006 و2007)، رئاسة المجلس بالوكالة بعد استقالة سلفها “أنوشكا فان ميلتنبورغ”، في دجنبر 2015. واستقالت…

ابنة تيزنيت تتألق في ميدان التواصل

بتاريخ 25 مارس, 2017

خلال دورة هذا الموسم من المنتدى العالمي كرانس مونتانا الذي اختتم اشغاله في غضون هذا الاسبوع بمدينة الداخلة، لمس المشاركون وخاصة الوفود الإعلامية التي انتقلت إلى جوهرة الصحراء المغربية لتغطية أنشطة المنتدى، لمسوا الدقة والجدية والمرونة في لجنة التواصل وكذا تقنيات جديدة سهلت المؤمورية على الصحفيين ، حيث أصبح الوصول إلى المعلومة والتعامل مع جميع الهيئات والأفراد المشاركة في المنتدى في السرعة المطلوبة وبتنسيق محكم بمدينة الداخلة كما بالباخرة التي احتضن الجزء الثاني من أشغال المؤتمر . فكل هذا يعود بالطبع إلى سيدة تواصل بامتياز في المغرب، الخبيرة في التنظيم، إنها الأستاذة خديجة صنصار. هي خريجة المعهد العالي للصحافة، تخصص سمعي بصري، بالرغم من اشتغالها في الإذاعة والتلفزة، إلا أن فن التواصل سحرها، واشتغلت فيه لعدة سنوات، ولم تجعله فقط…

هذه أسباب تساقط شعر المرأة

بتاريخ 21 مارس, 2017

يعاني البعض من مشكلة تساقط الشعر، سواء من الرجال أو النساء، ولا تنحصر أسباب هذه المشكلة في الوراثية أو الغذائية، بل إن هناك ثمة أسباب نفسية قد ينتج عنها تساقط الشعر.ويعتقد البعض أن للعوامل الوراثية أو سوء التغذية السبب الرئيسي في تساقط الشعر، إلا أن العديد من الدراسات أثبتت أن العوامل النفسية لها دور كبير أيضاً في حدوث هذه المشكلة. ونستعرض فيما يلي أبرز الأسباب النفسية التي تؤدي لتساقط الشعر. – التعرض لكم هائل من الضغط النفسي يجعل بصيلات الشعر في حالة ثبات وبعد بعض الوقت عند تعافي البصيلات يتم إنتاج شعيرات جديدة مما يتسبب في سقوط حوالي 70% من الشعر على شكل كتل وقد يستغرق الأمر بضعة شهور للرجوع لطبيعته. – الاضطراب العاطفي قد يتسبب في هوس نتف الشعر بسبب عدم…