اليوم الأربعاء 29 مارس 2017 - 10:57 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 1:06 مساءً

أكادير: السفير الألماني يتباحث سبل التعاون مع أعضاء المجلس الجماعي

أكادير: السفير الألماني يتباحث سبل التعاون مع أعضاء المجلس الجماعي
بتاريخ 9 يناير, 2017

استقبل المكتب المسير لجماعة أكادير السفير الألماني بالمغرب فولكمار وينزل، صباح اليوم الإثنين 9 يناير الجاري. وتباحث أعضاء المكتب المسير مع الوفد سبل وفرص التعاون الممكنة بين مدينة أكادير ومختلف مؤسسات التعاون الألماني.

وأكد محمد باكيري، النائب الأول للسيد الرئيس على اهتمام جماعة أكادير بتطوير التعاون مع الشركاء الألمان مشيرا إلى ارتفاع نسبة السياح الألمان لمدينة أكادير خلال شهر دجنبر من السنة الماضية ليحتل الرتبة الأولى بما يدل على فرص تطوير مجال التعاون في قطاع السياحة.

وقدم نواب الرئيس شروحات للسفير والوفد المرافق حول مختلف المشاريع الواردة في برنامج عمل الجماعة والتي يمكن تطوير الشراكة بخصوصها مع الشركاء الألمان، سواء في مجال الحركية أو البيئة أو غيرها من المجالات.

واتفق الطرفان على التواصل خلال الأيام المقبلة لتفعيل مخرجات اللقاء وتحديد آليات ومجالات التعاون الممكنة للعمل على إنجاح برنامج عمل جماعة أكادير الذي يراهن عليه المكتب المسير بشكل كبير لتحقيق تنمية مهمة بأكادير واستعادة رياديتها في عدد من المجالات.

وحضر اللقاء إلى جانب محمد باكيري، نائب الرئيس المفوض في الأملاك الجماعية نعيمة فتحاوي، نائبة الرئيس المفوضة في الشؤون الثقافية وعمر الشفدي، نائب الرئيس المفوض في التعمير والحسن المساري، نائب الرئيس المفوض في الشؤون الرياضية وخولة أجنان نائبة الرئيس المفوضة في التواصل والتعاون وكذا فوزي اللب مدير المصالح الجماعية. من جانبه حضر السفير الألماني، فولمار وينزل مرفوقا بأنتجي غاد، رئيسة القسم القانوني والقنصلة الألمانية بالرباط وحمزة الشوفاني، قنصل ألمانيا بأكادير.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.