اليوم السبت 27 مايو 2017 - 11:58 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 9 يناير 2017 - 11:27 صباحًا

بيوكرى: استنكار شغيلة الصحة بعد الاعتداء على ممرضة

بيوكرى: استنكار شغيلة الصحة بعد الاعتداء على ممرضة
بتاريخ 9 يناير, 2017

دخل المكتب الإقليمي للنقابة الوطنية للصحة العمومية باشتوكة آيت باها، المنضوية تحت لواء الفيدرالية الديمقراطية للشغل، على خط تعرّض الممرّضة الرئيسية لمصلحة الولادة بمستشفى المختار السوسي في بيوكرى لـ”اعتداء لفظي شنيع، من لدن مُرافقي أحد المرضى”، بداية الأسبوع الجاري.

وندد المكتب النقابي، ضمن بيان عنونه بـ”ما المسؤول”، بواقعة الاعتداء، مستهجنا ما سماه بـ”حالات انعدام الأمن، أمام غياب المسؤولية لدى القائمين على القطاع في اشتوكة آيت باها، وموقفهم المتخاذل في توفير الحماية الأمنية والقانونية”.

كما عبّر التنظيم النقابي ذاته عن استنكاره للاعتداءات والاستفزازات التي تتعرّض لها الشغيلة الصحّية في شتى مواقعها، “أيّا كان مصدرها ومرتكبوها”، بالإضافة إلى شجب تعاطي المسؤولين مع وقائع كهذه، والمُتّسم بـ”التماطل الكبير”.

غياب الحماية الأمنية داخل المؤسسات الصحّية باشتوكة أرجعه بيان المكتب النقابي إلى تماطل المندوب الإقليمي “بشكل غريب”، داعيا الإدارة بمختلف مستوياتها إلى تفعيل الفصل الـ19 من قانون الوظيفة العمومية، “الذي ينص على ضرورة توفير الحماية الأمنية والقانونية لموظفي الدولة أثناء مزاولة عملهم”، على حد تعبير المصدر نفسه.

وحذّر مكتب اشتوكة للنقابة الوطنية للصحة العمومية من “مغبَّة تحوُّل المؤسسات الصحية بالإقليم إلى مكان للاعتداء على أطرها من لدن أشخاص مجهولين أو من المرتفقين، دون وجود من يردع المعتدين، بالإضافة إلى تحويلها إلى ساحة للمواجهة بين العاملين والمواطنين”.

رشيد بيجيكن

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.