اليوم السبت 25 فبراير 2017 - 4:43 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 8 يناير 2017 - 12:55 مساءً

خيبة منظري وممولي ومتزعمي الحراك بالحسيمة..ويقظة الريفيين الوطنيين الأحرار

خيبة منظري وممولي ومتزعمي الحراك بالحسيمة..ويقظة الريفيين الوطنيين الأحرار

نورالدين الملوكي

 

عرفت منطقة الحسيمة نهاية السنة الفارطة 2016 وبداية هذه السنة الجديدة موجة من الاحتجاجات شدت انتباه الرأي العام المحلي والوطني وكذا الدولي وكان ذلك على إثر الوفاة المفاجئة والعارضة للمرحوم ” محسن فكري” بطريقة فجة وغير مقبولة مع نشرها عبر الوسائل الجديدة للاتصال بصورة صادمة و فبركة هاشتاك حربي “طحن مو”، جعل زخم الانخراط كبير بالنظر للتعاطف والتضامن المحلي والوطني، تعبيرا صادقا عن المشترك الوطني والوعي الجماعي عن عدم قبول أحداث مماثلة تحت أي ذريعة.

التفاعلات المسجلة، والتأطير المحكم لكل التظاهرات والذي شهد به القاصي والداني في ظل مواكبة آنية للوسائل والتكنولوجيا الجديدة للاتصال عبر العالم، أعطى صورة حقيقية عن المستوى الذي وصلته بلادنا في ممارسة الحريات العامة والتعبير بكل صدق وحرية في حينه عند كل حادثة غير مقبولة. كما تم تثمين المبادرات الاستعجالية التي تم اتخاذها من طرف المؤسسات المسؤولة بالوطن من أكثر من جهة صديقة ومناوئة عن النضج الذي عبرت عنه مختلف الجهات العامة في التعاطي مع الحدث. كما تمت الإشادة بالموقف النبيل والروح الوطنية العالية لعائلة المرحوم وعلى رأسهم أبوه و التي عبرت في غمرة الصدمة العاطفية الإنسانية، على عدم انسياقها إلى أي مزايدة تستهدف الوطن.

لكن البلاء انسل إلى هذا المد الإنساني والزخم في الحركات والتظاهرات الجماعية من متزعمين مراهقين وظفوا الوسائل الجديدة للتواصل في التغطية وأصبحوا لعبة طيعة بيد منظرين وممولين من الخارج والداخل هيئات وأفراد فقاموا بالاستفراد بالزعامة وشيطنة الزعامات الرصينة وذات التاريخ النضالي وقطعوا عليها منصات الخطابة تنفيذا لأجندة مخدومة أرادت المتاجرة بجثة الهالك ضدا على رغبة أسرته والزج بالمنطقة في أتون فتنة لاتبقي ولا تدر. المخطط المخدوم بخلفية نشر الخراب على شكل مآسي الحرب الأهلية “لوحة كارنكا” و وحمل الأعلام الخارجية كالكردية و إعطاء المنصة لجزائري، وتلقي الأموال بالعملة الصعبة كما ظهر في وثائق تتداول بالوسائط الجديدة للاتصال، كلها مؤشرات أسقطت الأقنعة وفضحت بعضا من المستور وما خفي أعظم، كما ظهر من مقال بمنبر خارجي يظهر صور الأعلام التي أصبحت من التراث بالمنطقة وعليها رشاشات حربية وصورة ذبابة ويشير إلى تكالب جهات خارجية على المنطقة بمخطط يروم التقسيم وفتح بؤرة للنزاع المسلح.

المخطط الجهنمي الذي طبخ بدهاليز السرية من جهات معادية فشل على صخرة الريفيين الوطنيين الأحرار ويقظتهم وذلك بانزياحهم عن متزعمي الحراك بعدما ظهر بعضا من المستور وهو ما ظهر جليا عند عدم انخراطهم لدعوات الاحتجاج بعد التدخل الذي قامت به القوات العمومية مانعة أولئك المراهقين الذين اصبحوا كالدمي المتحركة في تنفيذ منع نشاط مرخص لتعاونيات حرفية وجمعيات تنشط في الأنشطة المدرة للدخل بساحة محمد السادس وصدت محاولتهم في تنفيذ اعتصام مفتوح ونصب خيام. بل أكثر من ذلك فنداءات الإضراب العام والتوقف عن مزاولة الأنشطة لم يلق أي استجابة من المواطنين الغيورين والحريصين على دوام نعمة الأمن والأمان وممارسة الحريات في أفق التطور والبناء والنماء لا الهدم والخراب والإرتهان إلى الجهات الأجنبية بتمويل بالعملية الصعبة بدون حسيب ولا رقيب ظهرت علاماته للعيان على أبرزهم.

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.