اليوم السبت 24 يونيو 2017 - 2:03 مساءً
أخر تحديث : الأربعاء 4 يناير 2017 - 12:19 مساءً

الاحزاب تعيش على ظهر المال العام ولا تجمع الا الفتات من المناضلين

الاحزاب تعيش على ظهر المال العام ولا تجمع الا الفتات من المناضلين
بتاريخ 4 يناير, 2017

حصلت الأحزاب السياسية المغربية خلال سنة 2015. على مبلغ إجمالي يقارب 34 مليار سنتيم من المال العام، من خلال مساهمة الدولة في تمويل كل من الحملات الانتخابية وتنظيم المؤتمرات السنوية وتغطية نفقات تسيير وتدبير الأحزاب. التقرير الجديد الذي نشره المجلس الاعلى للحسابات حول تدقيق الحسابات السنوية للأحزاب السياسية، قال إن مجموع الموارد المالية للأحزاب السياسية بلغت أكثر من 37 مليار ونصف مليار سنتيم، قرابة 90 في المائة منها جاءت من الدعم العمومي الموجه للأحزاب السياسية. القسم الأكبر من هذه الموارد المالية خصّص لتغطية نفقات الحملة الانتخابية الخاصة باستحقاقات 4 شتنبر و2 أكتوبر المحلية والجهوية التي جرت عام 2015. وفاقت مجموع الاعتمادات المالية التي تحملتها الدولة برسم الحملات الانتخابية، قرابة 28 مليار سنتيم.

التقرير لاحظ أن مجموع موارد الأحزاب السياسية التي مصدرها الدعم العمومي، قد ارتفعت مقارنة بالسنوات الماضية، حيث أصبح هذا الدعم يمثل أكثر من 90% في 2015 مقابل 70% في السنة السابقة. كما سجّل قضاة المجلس الأعلى للحسابات أن ثمانية أحزاب سياسية فقط استحوذت على أكثر من 93% من مجموع الدعم العمومي الموجه للأحزاب السياسية في عام 2015، مقابل أقل من 88% في سنة 2014 و83% في العام 2013. الأحزاب السياسية الثمانية المستحوذة على الدعم العمومي، هي كل من حزب العدالة والتنمية وحزب الاستقلال وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الدستوري وحزب التقدم والاشتراكية.

الموارد المالية التي حصلت عليها جميع الأحزاب السياسية من خلال واجبات الانخراط التي يدفعها أعضاؤها، بلغت مليار واحد ونصف مليار سنتيم، تليها موارد متأتية من أنشطة “استغلال” مختلفة تناهز المليار و300 مليون سنتيم، ثم عائدات ّغير جارية” قاربت المليار. حزب العدالة والتنمية سجّل لوحده القسم الاكبر من موارد الانخراطات التي يدفعها أعضاء ومنتخبو الأحزاب، أي أكثر من مليار و100 مليون سنتيم من أصل مليار ونصف مليار حصلت عليها الأحزاب السياسية من أعضائها. وفيما حلّ حزب التجمع الوطني للأحرار بنحو 130 مليون سنتيم دفعها منخرطوه، جاء حزب التقدم والاشتراكية ثالثا بأكثر من 100 مليون سنتيم. فيما بقيت عائدات الأخرى من انخراطات اعضائها هزيلة، حيث حصل حزب الاتحاد الاشتراكي على 28 مليون سنتيم من الانخراطات، وحزب الحركة الشعبية على 13 مليون، فحزب الأصالة والمعاصرة الذي نال أقل من 8 ملايين سنتيم من انخراطات أعضائه.

محمد الهاشمي

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.