اليوم الإثنين 27 مارس 2017 - 4:47 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 9 أكتوبر 2015 - 12:40 مساءً

عاجل: 20 شيفور بسيارات نقل الموتى يحتجون على التسمسير بأكادير

عاجل: 20 شيفور بسيارات نقل الموتى يحتجون على التسمسير بأكادير
بتاريخ 9 أكتوبر, 2015

“البيع والشرا والمضاربة واقعة على الميت بأكادير” وحنا هما الضحية، يقول أحد سائقي سيارات نقل الموتى المحتجين أمام بلدية أكادير على الشركات المشغلة لهم، كل سائقي سيارات نقل الموتى اجتمعوا على كلمة واحدة بلسان واحد، هو الاحتجاج ضد الشركات الأربعة المشغلة بأكادير يضيف سائق محتج لسوس بلوس. السائقون يضربون مدة 48 ساعة، ” يضبرو لريوسهوم ينقلوا الموتى في الشاحنات أو لي بغاو” يقول سائق غاضب عن الوضع

وجد الشوافر أنفسهم هم الضحية في الصراع حول الميت أمام المستشفيات والمصحات فخرجوا للاحتجاج على مشغليهم، فعلوا ذلك بعد دخول أحد زملائهم في عراك حول الميت أدى بهم إلى المحاكم يضيف المصدر.

الفوضى عنوان أساس لما يقع في قطاع نقل الموتى تحدث عنها السائقون لسوس بلوس بعبارات صريحة ناذرة، كشفوا أن الشركات المشغلة لهم فتحت باب الفوضى في صراعها على الميت.

cadavre

 شهادة صادمة لواحد منهم أفاد أن الإنسان فور خروج روحه يصبح مثار سمسرة وتسيل اللعاب حوله الكل يتاجر في هذه المأساة بداية من الممرض ومرورابلسيارات الاسعاف التي تنقله من المستشفى إلى مستودع الأموات، وصولا إلى سيارات نقل الموتى ، وحتى الشيخ ومقدم الحي يتاجران في الموت ضمن سلسلة طويلة من السماسرة يكون السائق ضحيتها الأول.

ويقترح سائقوا سيارات الأجرة أن تشتغل شركتان بقرب المستشفى والمتبقيتان بالأحياء، مع احترام دور كل واحدة.

بطرونا شركات نقل الموتى اعترفت بشكل صريح بوجود فوضى، حيث قالت نعيمة اكزينات صاحبة أول شركة لنقل الموتى بأكادير والمرأة التي نقلت نصف موتى أكادير غلى المقابر بأن ما وقع اليوم الجمعة من احتجاج كان هو الأول في تاريخ القطاع وسيكون الأخير، اعترفت بالمعاناة التي يكابدها السائقون في دفاعهم عن مشغليهم، وأن حشد 20 سيارة قرب المستشفى الجهوي تصرف غير صحي.

chauffeur cadavre

شركات ابحمان بدورها اعترفت بضرورة تنظيم القطاع غلى جانب شركة أسيستونس شتوكة وشركة النابولسي لنقل الموتى.

عمر بو أكو إلى سوس بلوس

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة جريدة سوس بلوس الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

شروط النشر: ان جريدة سوس بلوس الالكترونية تشجّع قرّاءها على المساهمة والنقاش وابداء الرأي وذلك ضمن الاطار الأخلاقي الراقي بحيث لا تسمح بالشتائم أو التجريح الشخصي أو التشهير. كما لا تسمح جريدة سوس بلوس الالكترونية بكتابات بذيئة او اباحية او مهينة كما لا تسمح بالمسّ بالمعتقدات الدينية او المقدسات.